أرشيف لـمايو, 2008

حقوق إنسان

Posted: 2008/05/26 in Uncategorized
تعليقاً على الخبر أدانه عن دورة تدريبية لضباط الشرطة في مجال حقوق الإنسان نهديكم النكتة التالية نقلاً عن مدونة الدومري السوري (الله يرحمها) ويطالع أصحابها من سجن صيدنايا:
رئيس فرع المخابرات للعنصر: شو قولك ياعلي، عيد الأضحى بيوافق يوم الخميس؟
العنصر: سيدي إذا ضغطنا عليه مع كفّين أكيد بيوافق.
Advertisements

دعا المفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون اليوم الأحد إلى تطوير الخطاب الديني لمواكبة المستجدات العلمية وفصله عن السياسة.
وجاء ذلك خلال استقبال نائب رئيس الجمهورية الأندونيسية يوسف كالا في جاكرتا للمفتي حسون الذي يزور اندونيسيا حاليا.
وقال حسون إن “تطوير الخطاب الديني أضحى ضرورة لمواكبة المستجدات العلمية في العالم”, مشيرا إلى أن “هناك فتن ومؤامرات تتهدد المسلمين ويجب ألا يتم استخدام الدين في السياسة “.
ويعد حسون من رجال الدين المسلمين الداعين إلى العلمانية المؤمنة القائمة على فصل الدين عن الدولة والتفريق بين الدين ورجال الدين.
كما دعا حسون إلى ” تنمية وتعزيز العلاقات الدينية والاقتصادية والعلمية بين سورية واندونيسيا”, متمنيا لاندونيسيا “مزيدا من التقدم لما فيه منفعة الأمة الإسلامية”.
ومن جهته قال نائب الرئيس الأندونيسي إن “العلاقات التي تربط بين سورية واندونيسيا جيدة في مختلف المجالات”.
ووقعت سورية مع اندونيسيا العام الماضي اتفاقية للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني, إضافة إلى مذكرة تفاهم لتأسيس لجنة مشتركة لمتابعة علاقات التعاون والتنسيق بين الوزارات والوكالات لدى البلدين.
والعلاقات السورية الاندونيسية جيدة على الصعيد السياسي ويعمل الجانبان من اجل توسيع وتعميق هذه العلاقات لتشمل المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية والعلمية.
تعليق
– تطوير الخطاب الديني لمواكبة المستجدات العلمية وفصله عن السياسة!!
شو هالحكي، فصله عن السياسة، ليش دخلكن مين صاحب الفتوى الشهيرة حضور القمة فرض عين على كل حاكم عربي. لا تكون إمي صاحبة الفتوى وأنا مني عارف.
– مشيرا إلى أن “هناك فتن ومؤامرات تتهدد المسلمين ويجب ألا يتم استخدام الدين في السياسة “.
يا زلمة والله قرفنا من هالحكي تبع المؤامرات، قرفنا نظرية المؤامرة تبعكتن، لسا في عالم من وراء الشمس ومن كواكب ثانية عم يتآمروا علينا وعلى عروبتنا وعلى إسلامنا وعلى ديننا الحنيف….. وعلى مواقفقنا الصامدة …
– ويعد حسون من رجال الدين المسلمين الداعين إلى العلمانية المؤمنة القائمة على فصل الدين عن الدولة والتفريق بين الدين ورجال الدين.
علمانية مؤمنة؟!! هاي حلوة عن جد، والله مهضوم صاحب هالفكرة العظيمة وبيستحق” براءة إختراع” عليها، إيه والله عماد شعيبي (على قرفه وغباؤه) ما بيسترجي يقول هالحكي!!
– العلمانية المؤمنة القائمة على التفريق بين الدين ورجال الدين!!
على كل هو الأمر واضح وما بحاجة لتفريق، لأن الناس بتعرف أن رجال الدين عنا ما إلهن علاقة بالدين لا من قريب ولا من بعيد،
وما إلهن لا بالعير ولا بالنفير.
يعني صارت شغلتهن فتاوى من نوع: حضور القمة العربية فرض عين، وحدا مثل محمد حبش يحكي عن منصات التجسس الإيرانية، وعن مشاريع التسلح في المنطقة…. يعني
عشنا وشفنا…..
21 أيار , 2008
دمشق-سانا
قدم السيد محمد سعيد بخيتان الامين القطرى المساعد لحزب البعث العربى الاشتراكى التعازى اليوم بضحايا الزلزال الذى اصاب مقاطعة سيشوان فى الصين. وعبر بخيتان فى كلمة سجلها خلال زيارته الى السفارة الصينية بدمشق عن تضامن قيادة الحزب والشعب فى سورية مع جمهورية الصين شعبا وحزبا وحكومة فى هذا المصاب الجلل. كما اعرب عن أصدق التمنيات بالشفاء العاجل للمصابين وعن الثقة بأصالة الشعب الصينى وقدراته بما يمكنه من تجاوز هذه المحنة ومتابعة العمل لتحقيق التقدم والازدهار. وتحدث السفير الصينى بدمشق فعبر عن تقدير بلاده حكومة وشعبا لمواساة السيد الرئيس بشار الاسد ولوقوف الشعب العربى السورى مع بلاده فى هذه الظروف متوجها بالتحية لهذا الموقف التضامنى فى هذه الظروف. ورافق السيد بخيتان فى تقديم العزاء السيد اسامة عدى عضو القيادة القطرية للحزب رئيس مكتب العمال والفلاحين القطرى.

تعليق

– غريبة، أول خبر على سانا فيه مسؤول سوري يتحدث عن مصيبة دون ذكر الإمبريالية العالمية الأمريكية.
– أحليين، بركي بكرة بيخصموا راتب عمل يوم من الشعب السوري ليبيضوا وش مع الصينيين.
– أحلى فكرة هي أن يقوم رامي مخلوف بتخصيص رقم وإرسال رسائل تبرعات للشعب الصيني، والمصاري أكيد بتروح لـ “هنيك”، بتعرفوا وين؟؟
-عبر السفير الصيني عن الإمتنان لوقوف الشعب السوري مع شعب بلاده؟؟ والله نحن بنحب الناس كلن، بس خلونا نوقف مع حالنا بالأول.
– بعدين ما حدا من الصين إجا قدم التعازي للشعب السوري بـ “زيادة الرواتب الأخيرة”، كفانا الله شرها.

طمنتني

Posted: 2008/05/19 in Uncategorized

مبارح حكى معي أحد أصدقائي…
واحد من إياهن اللي راحوا وما رجعوا…
ما بعرف كيف غدرني ورجع زيارة على سوريا لمدة أسبوع (ما صدق إنه خلص)….
حكينا كثير على الماسنجر
أول سؤال مني كان: طمني البلد كيف؟؟
صديقي: الناس جوعانة يا محمد… الناس جاعت عن جد..
كيف؟؟ ليش؟؟ بلشت إسأل مثل المجنون.
صديقي: الغلاء والفساد والسرقة ورامي مخلوف و…و… بتعرف، بس لا تخاف الناس مع المقاومة.
رديت: يخرب بيتك زحطتلي قلبي!! قلي من الأول الناس مع المقاومة.!!
هلأ طمنتني!

وقفت أنا وصديقي لنأكل، شو بدك يا صاحبي؟؟
طلب نخاعات، وأصر علي أن أجربها، رفضت لأني بقرف كثير (أصل طبيعتي منقرفة)، جربتها بعد إلحاح شديد (هو ألح وأصر)، وجدتها أطيب أكلة في العالم.
بعد يومين نزلت المقاومة على الشارع لـ “تحمي السلاح بالسلاح”، كرهت صديقي والنخاعات تبعه، لأن نخاعات الناس كانت على الطرقات وعلى السيارات وعلى الأرصفة، نخاعات ببلاش، تازة والدم لسا عليها….
نخاعات سنة وشيعة ودروز….. بس المسيحيين ظلوا برا، بتعرفوا ليش؟؟
لأن نخاع زعيمهن (عون) كبير، عرف يعمل ورقة تحالف ويجنبهن حرب النخاعات.